أسطورة سورية
أهلا بك أيها الممتطي جواد العلم والمعرفة
إن كان سفرك متعبا فتعال إلى نهرنا الخالد لنروي ظمأك
و كن على يقين أننا بانتظارك في رحلة العودة
متمنين منك أن تكون أحد أوراق هذه الشجرة التي ستبقى جذورها في أعماق الحياة
أسطورة سورية

أسطورة سورية
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابـــةالبوابـــة  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  
المواضيع الأخيرة
» حديث قدسي 6
الأحد أبريل 13, 2014 10:18 am من طرف Al.bashek

» حديث قدسي 5
الأحد أبريل 13, 2014 10:18 am من طرف Al.bashek

» حديث قدسي 4
الأحد أبريل 13, 2014 10:18 am من طرف Al.bashek

» حديث قدسي 3
الأحد أبريل 13, 2014 10:16 am من طرف Al.bashek

» حديث قدسي 2
الأحد أبريل 13, 2014 10:16 am من طرف Al.bashek

» حديث قدسي 1
الأحد أبريل 13, 2014 10:15 am من طرف Al.bashek

» حديث قدسي
الأحد أبريل 13, 2014 10:14 am من طرف Al.bashek

» الأحاديث القدسية
الأحد مارس 02, 2014 2:53 pm من طرف Al.bashek

» حديث
الأحد مارس 02, 2014 2:53 pm من طرف Al.bashek

» الأحاديث القدسية
السبت مارس 01, 2014 11:10 pm من طرف Al.bashek

» الأحاديث القدسية
السبت مارس 01, 2014 11:10 pm من طرف Al.bashek

» الأحاديث القدسية
السبت مارس 01, 2014 11:09 pm من طرف Al.bashek

» عشرين حديث عن الغيبة والنميمة
السبت مارس 01, 2014 11:08 pm من طرف Al.bashek

» أذكــــــــــــــــــــار الصبــــــــاح
السبت مارس 01, 2014 11:07 pm من طرف Al.bashek

» أحاديث نبوية إسلامية
السبت مارس 01, 2014 1:51 pm من طرف Al.bashek

» نهاية العالم وما بعدها -الحلقة 2- يأجوج و مأجوج
السبت مارس 01, 2014 1:51 pm من طرف Al.bashek

» نهاية العالم وما بعدها -الحلقة 1- لماذا القرآن كلام الله؟
السبت مارس 01, 2014 1:50 pm من طرف Al.bashek

» من سُوۡرَةُ_النِّسَاء
السبت مارس 01, 2014 1:49 pm من طرف Al.bashek

» دعاء نبوي شريف:
السبت مارس 01, 2014 1:48 pm من طرف Al.bashek

» أحاديث و فوائد للقارئين
السبت مارس 01, 2014 1:48 pm من طرف Al.bashek


**********************


*********************




**********************
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 945 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو حمامة الأيك فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 10848 مساهمة في هذا المنتدى في 7149 موضوع
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
The Legend - 3762
 
القيصر - 2755
 
Al.bashek - 2348
 
friends - 1029
 
lordoftroy - 639
 
betlove - 118
 
al.kheder - 48
 
abualzak - 45
 
love_story - 29
 
Microsoft & Cisco - 25
 

شاطر | 
 

 H. P. Lovecraft - احد اعماله : الشجرة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Al.bashek
الإدارة
الإدارة


ذكر عدد الرسائل : 2348
العمر : 31
البلد : ســــــــــوريـــا
السٌّمعَة : 24
نقاط : 5035
تاريخ التسجيل : 23/07/2008

مُساهمةموضوع: H. P. Lovecraft - احد اعماله : الشجرة   الجمعة فبراير 11, 2011 1:36 pm

عند منحدر تغطيه الأعشاب من جبل (مينالوس) في (أركاديا)، توجد أيكة زيتون جوار أطلال دارة قديمة. جوار الأيكة ذاتها قبر كان بهي الجمال فيما مضى، و عليه آيات من النحت الساحر، لكنه الآن تحلل كما المنزل. و عند طرف القبر نمت شجرة زيتون، استطاعت جذورها أن تخترق الرخام اختراقاً، شجرة زيتون منفرة المنظر، كأنها رجل مخيف أو جسد انسان شوهه الموت، حتى أن القرويين يخشون المرور جوارها ليلاً حين يبزغ القمر بين الأغصان المهشمة.

إن جبل (مينالوس) مكان مسكون بـ (بان) المخيف الذي يتبعه كثيرون، ويشك القرويون في وجود علاقة بين الشجرة و هؤلاء، لكن أحد مربي النحل الذي يعيش في كوخ مجاور حكى لي قصة تختلف.

منذ أعوام حين كانت تلك الدارة جديدة متألقة، عاش فيها نحاتان هما (كالوس) و (موسيدس)، و كان عملهما يُمتدح من (ليديا) إلى (نيابوليس)، و لم يجسر واحد أن يقول أن أحدهما كان يفوق الآخر مهارة. كان كل الناس يمتدحون النحاتين، ولم يخطر لأحد أن الغيرة الفنية قد تعكر صفو صداقتهما الأخوية.

لكن طباع (كالوس) و (موسيدس) لم تكن متماثلة؛ فبينما كان (موسيدس) يعربد ليلاً وسط ملاهي (تيجيا)، كان (كالوس) يبقى في داره ينعم بالجلوس في الأيكة، و هناك يتأمل في الرؤى التي تفعم عقله، ويصمم الروائع التي سيخلدها من الرخام الذي يتنفس. وقال البسطاء إنه يستلهم الوحي من الأرواح التي تسكن الأيكة؛ لأنه لم يكن يتخذ أي ملهمة حية معروفة، و قيل إنه يستلهم حوريات الغابة بارعات الحسن.

مشهوران هما (كالوس) و (موسيدس) حتى أن أحداً لم يندهش حين أرسل طاغية ( سيراكوزا) رجاله إليهما، ليتفقوا على تمثال (تايك) الذي أراد أن يشيده في المدينة. يجب أن يكون التمثال هائل الحجم بارع الصنع؛ لأنه سيكون عجيبة البلاد ومقصد المسافرين، ومن أجل هذا الشرف طلب من (كالوس) و (موسيدس) أن يتنافسا، و طلب منهما ألا يخفي أحدهما عمله عن الآخر، بل يمنحه النصح و الرأي، وهكذا سيكون لدى المدينة تمثالان أجملهما يذوي أمامه خيال الشعراء.

رحب النحاتان بعرض الطاغية، و لأيام لم يسمع الخدم إلا ضربات الأزاميل، و لم يخف (كالوس) و (موسيدس) ما صنعاه عن بعضهما، لكنهما أخفياه عن العالم .. ذلك الجمال الذي كان حبيس الصخر منذ الخليقة، بانتظار إزميل بارع يحفره.

و في الليل – كما في الماضي – كان ( موسيدس) يقصد ملاهي (تيجيا)، بينما (كالوس) يهيم في أيكة الزيتون. و لكن إذ مضى الوقت لاحظ الناس في (موسيدس) افتقاراً إلى المرح، و بدا لهم هذا غريباً. ومر الوقت، لكن في وجه (موسيدس) لم يبد ذلك الحماس المتوقد المتوقع..

ثم ذات يوم، تكلم (موسيدس) عن مرض أصاب (كالوس)، عندها فهم الجميع سر اكتئابه؛ لأن صداقة الرجلين كانت قوية مقدسة. ذهب كثيرون ليروا (كالوس)، و بالفعل كان وجهه شاحباً لكنه كان سعيداً، مما أعطى نظرته سحراً يفوق نظرة (موسيدس)، الذي كان شارداً مشتتاً، و قد أبعد كل العبيد عن صديقه ليتفرغ للعناية به، وخلف الستائر كان تمثالان لـ (تايك) لم يمسهما المريض و صاحبه منذ زمن.

و ازداد وهن (كالوس) برغم محاولات الاطباء الحائرين، و عناية صديقه (الفائقة) به، و مراراً تمنى أن يحملوه إلى الأيكة التي يحب..

و جاءت النهاية ليرحل (كالوس) عن عالمنا هذا، وبكى (موسيدس) كثيراً، ووعد صاحبه بضريح رخامي أجمل من قبر ( موسولوس)، لكن (كالوس) منعه من الكلام عن الرخام ثانية ، و لم يطلب إلا شيئاً واحداً : أن تُدفن فروع من أشجار زيتون معينة جوار قبره لصيقة برأسه .. وسرعان ما مات.

جميل بما يفوق الوصف، ذلك الضريح الذي بناه و نحته (موسيدس) لصديقه الحبيب، و لم ينس أن يزرع غصن الزيتون كما طلب (كالوس).

و ما أن انتهى الحزن حتى بدأ (موسيدس) يعمل في تمثال (تايك)، الآن صار المجد مجده بالتأكيد، و راح يعمل بلا انقطاع، أما في الليل فكان يسهر جوار قبر صاحبه، حيث نمت شجرة زيتون قرب رأس النائم. كان نمو الشجرة سريعاً للغاية، و كان شكلها غريباً يوحي بالافتتان و النفور معاً.

بعد ثلاثة أعوام من وفاة (كالوس) أرسل ( موسيدس) رسالة إلى الطاغية، و تهامس القوم في أسواق (أثينا) أن التمثال العظيم قد انتهى. في الآن ذاته كانت الشجرة قد بلغت حجماً خرافياً يفوق أي شجرة أخرى .. و جاء كثيرون ليروا الشجرة و ينعموا بنحت (موسيدس)، بهذا لم يعد الفنان وحيداً قط، لكنه لم يتضايق لهذا، بالأحرى كان يهاب الوحدة بعدما انتهى العمل الذي شغف حواسه.

كانت السماء سوداء في الليلة التي جاء فيها رسل الطاغية إلى (تيجيا) و عرف الجميع أنهم جاؤوا ليحملوا تمثال (تايك) العظيم، و يجلبوا المجد لـ (موسيدس).

كان الرجال سعداء، وقد راحوا يتحدثون عن الطاغية المتألق،و عن عاصمته العظيمة، ثم تكلم رجال (تيجيا) عن طيبة قلب (موسيدس) وصلاحه ، و مدى حزنه من أجل فقد صاحبه.

تزايد عواء الريح فشعر رجال (سيراكوزا) و (أركاديا) بالتوتر، وصلّوا ..

و في الصباح اتجه رسل الطاغية إلى المنحدر ليروا التمثال، لكن ريح الليل كانت قد فعلت أشياء غريبة .. كان صراخ العبيد يتعالى من بين الخرائب، و لم يبد أثر لغرفة نحت (موسيدس)، لأن فوق هذا البناء السخي المترف قد سقط غصن ثقيل من الشجرة الجديدة، ليحيل تلك القصيدة البارعة المنحوتة من الرخام إلى حطام قبيح. ووقف الغرباء و سكان (تيجيا) يرمقون تلك الشجرة العجيبة التي تمتد جذورها إلى أعماق قبر (كالوس)، و التي بدت بشرية تماماً في هذه اللحظة. أصابهم الهلع و ازداوا هلعاً حين راحوا يبحثون عن(موسيدس) وسط الحطام، فلم يجدوا له أثراً.

حزن الفريقان، أهل (سيراكوزا) حزنوا لأنه لم يعد تمثال يحملونه إلى الوطن، و أهل (تيجيا) لأنه لم يعد عندهم فنان يتوجونه، و انصرفوا كاسفي البال.

إلا أن أيكة الزيتون مازالت هناك، كما مازالت الشجرة التي تخرج من قبر (كالوس) ..

و قال لي مربي النحل العجوز أن الأغصان تهمس لبعضها مراراً و تكراراً في رياح الليل :

- " أويدا أويدا ! ( أنا أعرف .. أنا أعرف! ) ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.syrialegend.com
القيصر
أسطورة مدمر
أسطورة مدمر
avatar

ذكر عدد الرسائل : 2755
العمر : 30
البلد : سورية الحبيبة
السٌّمعَة : 3
نقاط : 3508
تاريخ التسجيل : 13/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: H. P. Lovecraft - احد اعماله : الشجرة   الأربعاء أغسطس 24, 2011 4:39 pm

جزاك الله كل خير


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
H. P. Lovecraft - احد اعماله : الشجرة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أسطورة سورية :: المنتدى الادبي والثقافي :: ثقافة و أدب-
انتقل الى: